MBR CITY

5 أسباب تشجعك على الاستثمار في دبي

يُعد الاستثمار في دبي خياراً مميزاً للمستثمرين من مختلف أنحاء العالم، ما يجعل الإمارة مركزاً دولياً للاستثمار، سواء كان الاستثمار في قطع الأراضي، أو العقارات السكنية كالشقق والفلل، أو العقارات التجارية كالمباني والفنادق والمراكز الطبية ومراكز التسوق وغيرها.

تابع قراءة المقال لتتعرّف على أبرز خمسة أسباب ستشجعك على الاستثمار في دبي التي تُعتبر واحدة من أفضل مدن العالم للعيش والعمل والسياحة.

ما هي الأسباب التي تدعوك للاستثمار في دبي؟

1.   ملاذٌ آمنٌ لتخطي العقوبات الغربية

لا بدّ أن نتطرق بالحديث عن الأسباب التي تجعل الاستثمار في دبي خياراً مثالياً للأثرياء الروس في ظل ظروف الغزو الروسي لأوكرانيا، فالعلاقات القوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وروسيا لم تسمح بفرض العقوبات على روسيا والمواطنين الروس، ما جعل الإمارات ملاذاً آمناً لتخطي العقوبات التي فرضتها الدول الغربية مؤخراً على موسكو. ترحب إمارة دبي بجميع المستثمرين الروس طالما أنّ الاستثمارات ستتم بشكل قانوني واحترافي.

وفقاً لتقرير نشرته رويترز، فإنّ المستثمرين الروس تصدروا قائمة أكبر مشتري العقارات في دبي قبل وخلال العقوبات التي فُرضت عليهم، كما أنه من المتوقع استمرار ذلك نظراً لأنّ الإمارات تفتح أبوابها أمام المستثمرين الروس بالرغم من الظروف السائدة، لا سيما الأثرياء الذين يسعون لنقل أموالهم إلى دبي تجاوزاً للعقوبات الغربية. هذا ويتم تشجيع الروس على الاستثمار في دبي باعتبارها إحدى الوجهات السياحية المفضلة لديهم قبل وبعد حصار العقوبات.

2.   مرونة التعامل مع جائحة كورونا

شهدنا عام 2020 إغلاقات تامة في مختلف أنحاء العالم، تبعتها إجراءات وقائية صارمة لمواجهة الوباء. تالياً في عام 2021، استمرت العديد من الدول في تنفيذ إجراءات الإغلاق المستمرة، لا سيما في قطاعات معينة، بالإضافة إلى تطبيق إجراءات السلامة الوقائية. أما بالنسبة لدبي ذلك العام، فقد أعطت الأولوية لعمليات التطعيم، وتجنبت إجراء المزيد من الإغلاقات، كما اتبعت سياسات جديدة لجذب الأفراد للسفر إليها.

تعاملت الحكومة الإماراتية مع جائحة كورونا بطريقة استراتيجية، ما أدى إلى ارتفاع أسعار العقارات في دبي مجدداً، بعد الانخفاض الملحوظ الذي شهده القطاع العقاري قبل عام 2021. هذا وقد أثبت ذلك مرونة دبي التي تضمن الاستقرار والنجاح المستمر لسوق العقارات مهما كانت الظروف، والتي تساهم كذلك في تشجيع الأفراد من مختلف أنحاء العالم على الاستثمار في دبي.

3.   معرض إكسبو 2020

لعب معرض إكسبو 2020 دوراً أساسياً في ازدهار القطاع العقاري مؤخراً، حيث شجع المستثمرين من جميع الدول حول العالم على الاستثمار في دبي. كان من المقرر إقامة معرض إكسبو عام 2020، لكن تم تأجيله بسبب جائحة كورونا، ومن ثم تم افتتاحه في الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، حيث استثمر الكثيرون خلال هذه الفترة في العقارات السكنية والتجارية، بينما قام آخرون باستئجار الفلل و”التاون هاوس”، ما أدى إلى نمو سوق العقارات بشكل ملحوظ.

لقد سجل سوق العقارات في دبي مبيعات بقيمة 28.5 مليار درهم إماراتي من خلال عقد حوالي 9,368 صفقة خلال شهر نوفمبر الذي أعقب إطلاق الحدث العالمي “افتتاح معرض إكسبو 2020″، وتُعتبر هذه نهضة كبيرة للسوق العقاري بالمقارنة مع المبيعات التي سجلها في شهر سبتمبر قبل إطلاق المعرض، حيث سجل سوق العقارات في دبي حينها مبيعات بقيمة 16.2 مليار درهم إماراتي من خلال ما يقارب 5,762 صفقة تم عقدها في تلك الفترة.

4.   الأمان ومستوى المعيشة

واحدة من أهم الأسباب التي تُشجع المستثمرين على الاستثمار في دبي هي الأمان والانخفاض الكبير في معدلات ارتكاب الجرائم المسجلة، ذلك نتيجة للقوانين الصارمة، والمخالفات، والعقوبات التي تفرضها الدولة. أما بالنسبة لمستوى المعيشة، فتوفر دبي لسكانها كافة الخدمات التي تلبي احتياجاتهم، بما فيها الخدمات الطبية، وجهاز الشرطة القوي، والقواعد والقوانين، وسهولة التنقل، ما يضمن توفير ظروف معيشية تستوفي أعلى المعايير.

5.   السياحة المزدهرة

نمى قطاع السياحة في دبي بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، لا سيما أنها توفر لزوارها فرصة استكشاف العديد من الوجهات المميزة، بما فيها مدن الملاهي الترفيهية والمعارض المتنوعة، بالإضافة إلى المعالم البارزة والمعروفة على مستوى العالم، مثل برج خليفة وبرواز دبي وغيره.

نتيجة للمزايا التي تتسم بها دبي، ارتفع عدد السياح الذين يقصدونها سنوياً بشكل كبير، وبالتالي شهد سوق العقارات والقطاع العقاري نمواً ملحوظاً، وذلك نظراً لزيادة فرص العمل التي صاحبت تدفق السياح وعائدات السياحة المرتفعة. يجدر بالذكر أنّ ازدياد الطلب على العقارات السكنية في دبي يؤدي إلى إنشاء سوق عقاري نشط وقابل للنمو بشكل مستمر.

وفي الختام، نلاحظ وجود الكثير من الأسباب التي تشجع المستثمرين من مختلف أنحاء العالم على الاستثمار في دبي، فبالرغم من تواجد شريحة كبيرة من الوافدين والأجانب المقيمين والسائحين فيها، إلا أنها تُعتبر نموذجاً للاستقرار السياسي والأمني والاجتماعي والاقتصادي.